الخميس، 20 يناير 2011

ܧ.. الورقة البيضاء ..ܦ



::

عندما أخترتُك


أصابتنى الدهشه مما كنتى تحوى


فلقد كنتى تحادثينى


كانت الجُمل تكتب وتختفى كأنك شخص متربص بى بين السطور


قلتى لى..


فلتكتبينى أنت فأنا هنا مستقبلك الذى لم يسطر بعد


قلت لكى وكيف أنا بفاعلة ذلك


هل هناك من يعرف مستقبله كى يكتبه


قلتى لى لا أنا هنا


صفحة للأمانى


لتملئينى بما تتمنى فى الحصول عليه مستقبلاً


ولتتركينى وسط كل هذهـ الأوراق


ولتعودى إلى بعد فترة ليست بالبعيده


وستعلمين أن ما كتب بداخلى سيتحقق


أنا لا أدعى معرفتى بالمستقبل


لأنه لا يعلمه غير الله سبحانه وتعالى


ولكننى واثقة من قدرتك التى لا تقدرينها حق قدرها


وأعلم أن إصرارك دوماً سيجعلك تصلين إلى ما تتمنين


قلت لكـ ولم كل هذا


فمن الممكن أن أضعك حيثما كنتى


وأعود ثانيه وأجدك قد أصبحتى بما هو مفترض أن تكونى


قلتى لى لا لن يحدث فأنا هنا وجودى ليس للمستقبل


هل تعتقدين أن إختيارك لى كان عشوائياً من بين كل هذهـ الأوراق


أعلم إنك تجاهلتى الكثير من الأوراق التى عبقت برحيق السعاده


وأعلم جيداً إنك لم تتناسيها لكنك كنتى أسيره لذكريات مؤلمه


ولكنه كان هناك بد منها


كى تعى الدرس وتتعلمى منه كى تمحى الأسى من ماضيكى


وتنقشى كل ما تعلمتيه على جدران الذكرى


أنا كنت على علم إنك ستأتين يوماً ما بحثاً


عن شئ ثمين قد سلب منك داخل صندوق الذكريات


وتتبعتك منذ أن أعطيتى للصندوق حقه فى رؤية الضوء


ونثر ما يستحق منه فى واد خصب لربما يأتى اليوم


التى تنهمر فيه أمطار النسيان فقط للترك خلفها


ما يستحق أن يولد من الزهور النافعه


لتنثر نفسها على جانبى طريقك نحو السعاده


قلت لك وما هو المطلوب منى الأن أن أنثر بين سطورك ما أتمنى


أنت على علم إننى لن أفعل ذلك


حتى أن الشك بدأ يداعبنى ويخبرنى إنك مجرد


ورقة مشاكسه وهذهـ ليست سوى حيله من حيلكـ


كى أقوم بفتح الصندوق مرة أخرى


أرى الأن الأبتسامة قد علتْ سطورك


إذاً أنا على حق


فليكن فأنا اليوم فى مزاج يسمح لى بتجاوز دعاباتك وتلبية ما تقولين


أوتعلمين سأفتحه ولكننى لن أضعك بداخله ثانيه


فأنت من البدايه كنتى تراقبى وتشاهدى بدون أن أدرى


سأجعلك رفيقة لى فى رحلتى نحو الماض وذكرياته


وهكذا أقتربت من الصندوق معلنة له


إننى سأفتحه مرة أخرى


ولكنى هذه المره لست بمفردى


فـ معى الورقة البيضاء..


::


Hagar Elshimy

هناك 8 تعليقات:

خواطري مع الحياة يقول...

ورقة تحمل كل الذكريات الجديده
ذكريات الحاضر والمستقبل
كلمات جميلة بجمالك ياقمر
تقبلي مروري
سلامي لاجمل وارق هاجر.

أنثى إستثنائيه يقول...

العذبه .. رشا
هل تعلمين عزيزتى أن رؤيه اسمك عند دخولى المدونه أصبح يصيبنى بالسعاده ..
شكرا عزيزتى على هذا التواجد المحمل بنسيم الحنين ..
دمتى بحب

مصطفى سيف يقول...

كلنا بحاجة الي تلك الورقة
ورقة بيضاء وسط ذكريات الماضي بكل احزانه واخطائه وامنيات المستقبل الحالم
نحتاج ورقة لا تدعنا اسرى في الماضي او اعمياء عن طموحات قد لا تتحقق
ابدعتي اختي الفاضلة
اعجبتني الكلمات واختيارها واعجبتني الفكرة الممتازة
دمتي مبدعة

هبة فاروق يقول...

فى البداية احييك على هذا البوست
وما اجمل ان نضع امنياتنا واحلامنا ونسطرها على ورقة بيضاء نضع فيها كل مانتمناة ونحلم بة فى المستقبل ويكون الامل هو سلاحنا والطموح هو هدفنا
كلماتك وخواطرك رائعة
تحياتى لقلمك الجميل

أنثى إستثنائيه يقول...

صدقت أخى .. مصطفى
ربما كانت الورقه هى أجمل ما يمكن أن يحدث للشخص بحياته
الجميع تأتيه هذه الورقه وإن تغيرت هيئتها أو اختلف اسمها
فقط تظل عزيمتنا مطروحه على أسوار الأمل
المهم ألا نتخطاها بدون أن نتشبث بها
سعيده بمتابعتك الغاليه
دمت بسعاده كالتى أهديتنى إياها

أنثى إستثنائيه يقول...

عزيزتى .. هبه

ان كنت سأصف الفرح فهو أن نتتبع خطى قلمك ..
فأينما وجدتى نشرتى السعاده ببهائك وسحر تواجدك ..
سعيده ان كلماتى نالت اعجابك غاليتى ..

دمتى بحب

سكن الليل يقول...

ورقة بيضاء
فتحت نوافذ النور لقلبك
تنتشل روحك من سرادقات الألم
لتضعك على طريق جديد
مكلل بزهرات الأماني

**

أمنياتي لك ببياض نوراني
ينثر الأمان لروحك
ويطيب ذكرياتك

**

وردة لقلمك

أنثى إستثنائيه يقول...

عزيزتى .. سكن الليل
يرمز دوماً هذا اللون إلى كل ما هو متفرد
فى هذه الحياه..
النقاء .. النور .. الطهر ..إلى ما لا نهايه
تصبو أرواحنا إلى قبض حفنه من هذا الوهج
الربانى وإخفاؤها عن الأعين ..
خشيه أن تضيع منهم إلى الأبد ..
لكٍ حفنه من هذا البياض لتدثرك بشمس السعاده

دمتِ بحب

كل الود